₪ طوق الياسمين ₪

 

▨ المقادير ▨▨
2 كوب حليب مجفف كامل الدسم

2 كوب سكر ناعم
1 كوب ماء حار
رشة فانيليا .. [ حسب الذوق ]



▨ الطريقة ▨▨

خطوة رقم (1) : يوضع الحليب في إناء تيفال وهو الأفضل .. لمقاومة تحول السكر للكراميل سريعاً 
خطوة رقم (2) 
يصب الماء الحار على الحليب ويحرك حتى يذوب
خطوة رقم (3) 
يضاف السكر ويحرك حتى يذوب ويمتزج جيداً مع الحليب
خطوة رقم (4) 
تضاف رشة الفانيليا .. ويحرك أيضاَ

ويمكن وضع جميع المكونات في الخلاط .. وخلطها جيداً .. ثم نقلها لإناء الطبخ ورفعها على النار
يعني ما فيه مشكلة ..~

 

يرفع على نار هادئة جداً .. مع التحريك المستمر دون توقف
لمدة تترواح بين 20 : 30 دقيقة

أو حتى يثخن قوام الخليط ويتكون لدينا الشريط عند رفع الملعقة أو الشوكة

 

الصورة رقم (1) : عند مزج المكونات مع بعضها ورفعها على النار
الصورة رقم (2) : بعد مرور 10 دقيقة
الصورة رقم (3) : بعد مرور 20 دقيقة

الصورة رقم (4) :بعد مرور 30 دقيقة تقريباً .. حيث أصبح الحليب جاهز

 

 

 

يرفع من على النار .. ويستمر في التحريك حتى يهبط المزيج ويعود لمستواه الطبيعي
ثم يصفى للتخلص من أي تكتلات أو حبيبات سكر متكرملة 

ويحفظ بالثلاجة .. في زجاجة نظيفة ومعقمة .. لحين الاستخدام ..!!

 

Here’s to never growing up

they say just GROW UP
but they don’t know us

What doesn’t kill you makes you stronger

Stand a little taller

doesn’t mean I’m lonely when I’m alone

What doesn’t kill you makes you fighter

Footsteps even lighter

Doesn’t mean I’m over ’cause you’re gone

 

مممم بحبو جدا
طريقة عملو كتير سهلة والمقادير نص لتر ماء لكل 100 جرام قمر دين :)
 
عصير قمر الدين
المقادير
300 جرام من قمر الدين أو 3 شرائح
١ ١⁄٢ ليتر ماء، ساخن
3 ملعقة كبيرة سكر
3ملعقة صغيرة ماء ورد
الطريقة
١. قطعي القمر الدين إلى قطع صغيرة ( انتبهي الى اختيار شرائح مستطيلة كبيرة).
٢. ضعي القطع في إناء وصبي الماء الساخن واتركيه لمدة ساعتين أو أكثر مع التحريك من حين إلى أخر حتى تذوب الشرائح .
٣. قومي بتصفيته بمصفاة ناعمة وأضيفي السكر وماء الورد.

 

 

 

 

يُحكى عن المفكر الفرنسي ( سان سيمون ) ، أنه علم خادمه أن يوقظه كل صباح في فراشه وهو يقول

 

انهض سيدي الكونت .. فإن أمامك مهام عظيمة لتؤديها للبشرية ! ) .

 

 

فيستيقظ بهمة ونشاط ، ممتلئاً بالتفاؤل والأمل والحيوية ، مستشعراً أهميته ،

 

وأهمية وجوده لخدمة الحياة التي تنتظر منه الكثير .. والكثير ! .

 

المدهش أن ( سان سيمون ) ، لم يكن لديه عمل مصيري خطير ليؤديه ، فقط القراءة والتأليف،

 

وتبليغ رسالته التي تهدف إلى المناداة بإقامة حياة شريفة قائمة على أسس التعاون لا الصراع الرأسمالي والمنافسة الشرسة .

 

لكنه كان يؤمن بهدفه هذا ، ويعد نفسه أمل الحياة كي تصبح مكانا أجمل وأرحب وأروع للعيش .

 

 

Click Me!  فلماذا يستصغر المرء منا شأن نفسه ويستهين بها !؟

 

 

لماذا لا نضع لأنفسنا أهدافاً في الحياة ، ثم نعلن لذواتنا وللعالم أننا قادمون لنحقق أهدافنا ،

 

ونغير وجه هذه الأرض ـ أو حتى شبر منها ـ للأفضل .

 

شعور رائع ، ونشوة لا توصف تلك التي تتملك المرء الذي يؤمن بدوره في خدمة البشرية والتأثير الإيجابي في المجتمع .

 

ولكن أي أهداف عظيمة تلك التي تنتظرنا !! ؟

 

سؤال قد يتردد في ذهنك

 

وأجيبك ـ وكلي يقين ـ بأن كل امرء منا يستطيع أن يجد ذلك العمل العظيم الرائع ، الذي يؤديه للبشرية .

 

إن مجرد تعهدك لنفسك بأن تكون رجلا صالحا ، هو في حد ذاته عمل عظيم .. تنتظره البشرية في شوق ولهفة .

 

أدائك لمهامك الوظيفية ، والاجتماعية ، والروحانية .. عمل عظيم ، قل من يؤديه على أكمل وجه .

 

العالم لا ينتظر منك أن تكون أينشتين آخر ، ولا أديسون جديد ، ولا ابن حنبل معاصر .

 

فلعل جملة مهاراتك ومواهبك لا تسير في مواكب المخترعين و عباقرة العلم .

 

لكنك أبدا لن تُعدم موهبة أو ميزة تقدم من خلالها للبشرية خدمات جليلة .

 

يلزمك أن تُقدر قيمة حياتك ، وتستشعر هدف وجودك على سطح هذه الحياة ، كي تكون رقما صعبا فيها .

 

وإحدى معادلات الحياة أنها تعاملك على الأساس الذي ارتضيته لنفسك ! .

 

فإذا كانت نظرتك لنفسك أنك عظيم ، نظرة نابعة من قوة هدفك ونبله . فسيطاوعك العالم ويردد ورائك نشيد العزة والشموخ .

 

أما حين ترى نفسك نفرا ليس ذو قيمة ، مثلك مثل الملايين التي يعج بهم سطح الأرض ،

 

فلا تلوم الحياة إذا وضعتك صفرا على الشمال ، ولم تعبأ بك أو تلتفت إليك .

 

 

قم يا صديقي واستيقظ ..!

 

 

فإن أمامك مهام جليلة كي تؤديها للبشرية

 

______________________

من كتاب ” أفكار صغيرة لحياة كبيرة “

كريم الشاذلي

عندما كان يُوسف في السجن مع صاحبيه ،
كان يوسف الأحسن بشهادتهم
” إنا نراك مِن المُحسنين”…
لكن الله أخرجَهم قبله!!
وظلّ هو – رغم كل مميزاته – بعدهم في السجن بضعَ سنين !!
( الأول خرج ليُصبح خادماً ) ،
( والثاني خرج ليقتل ) ،
( ويوسف انتظر كثيراً ) !!
لكنه .. خرج ليصبح “ عزيز مصر ” ،
ليلاقي والديه ، وليفرح حد الاكتفاء ..

‹•›⁞‹•›⁞‹•›⁞‹•›⁞‹•›⁞‹•›⁞‹•›⁞‹•›

إلى كل أحلامنا المتأخرة:” تزيني أكثر ، فإن لكِ فأل يوسف

إلى كل الرائعين الذين تتأخر أمانيهم عن كل من يحيط بهم بضع سنين ،
لا بأس …
دائماً ما يبقى إعلان المركز الأول …لأخر الحفل!!
إذا سبقك من هم معك ، فأعرف أن ما ستحصل عليه ..أكبر مما تتصور ? !!

تأكد أن الله لا ينسى ..وأن الله لا يضيع أجر المحسنين ” فكن منهم “

*****

تعرفت من أسبوع تقريبا على فكرة شوفان للفطور

بصراحة حبيته كتير وصرت أعمله فطور وعشا ولو صحلي عالغدا ما بقصر :D

والحلو في الوصفة إنه فيه الواحد ينوع فيها ويغير ويشكل بالإضافات من فواكه ومكسرات

ويكون مع لبن أو مع حليب

أنا بحمصه على الغاز بمقلاية مش ضروري بالفرن ,,

وبدل المربى بخلطه مع عسل هيك أفيد ,,

فيكم تلاقوا الوصفة هنا وبصراحة الموقع كتير حلو فيه وصفات لزيزة

موقع لقمة طيبة – الشوفان بالعسل

تابع

Get every new post delivered to your Inbox.